عريضة

داخل معسكرات الإعتقال ومعسكرات العمل الإلزامي في الصين، تُرتكب جرائم بحقّ الإنسانيّة

مئات الآلاف، وربّما الملايين من ممارسي الفالون دافا (الفالون غونغ)، يُضطهدون، يُعذبون، ويُقتلون. يُستخدم العديد منهم كمصدر حيّ للأعضاء البشريّة، فتُنتزع أعضاؤهم فيما هم على قيد الحياة، وتُباع في أسواق نقل الأعضاء البشريّة لتحقيق المكاسب الماديّة.

تلقى بعدها الأجسام في المواقد المخصّصة لإحراق القمامة (فيما ما يزال بعض الأفراد على قيد الحياة!) لتدمير الأدلّة.

إفتحوا قلوبكم ودعوا العالم يرى الرعب الذي ما زال النظام الشيوعي الصيني يمارسه داخل معتقلات جرائمه.

بتوقيعي على هذه العريضة، أناشد حكومات العالم بأجمعه، والأمم المتّحدة، وكلّ منظّمات حقوق الإنسان، وأصرخ قائلاً: أوقفوا اضطهاد ال”فالون غونغ” في الصين حالاً

أوقّع هذه العريضة بكلّ حسّ إنساني وإقرار بحقّ البشر الطبيعي بالعيش والوجود.
(يُستخدم التوقيع حصرياً للهدف المذكور أعلاه)

عريضة

داخل معسكرات الإعتقال ومعسكرات العمل الإلزامي في الصين، تُرتكب جرائم بحقّ الإنسانيّة

مئات الآلاف، وربّما الملايين من ممارسي الفالون دافا (الفالون غونغ)، يُضطهدون، يُعذبون، ويُقتلون. يُستخدم العديد منهم كمصدر حيّ للأعضاء البشريّة، فتُنتزع أعضاؤهم فيما هم على قيد الحياة، وتُباع في أسواق نقل الأعضاء البشريّة لتحقيق المكاسب الماديّة.

تلقى بعدها الأجسام في المواقد المخصّصة لإحراق القمامة (فيما ما يزال بعض الأفراد على قيد الحياة!) لتدمير الأدلّة.

إفتحوا قلوبكم ودعوا العالم يرى الرعب الذي ما زال النظام الشيوعي الصيني يمارسه داخل معتقلات جرائمه.

بتوقيعي على هذه العريضة، أناشد حكومات العالم بأجمعه، والأمم المتّحدة، وكلّ منظّمات حقوق الإنسان، وأصرخ قائلاً: أوقفوا اضطهاد ال”فالون غونغ” في الصين حالاً

أوقّع هذه العريضة بكلّ حسّ إنساني وإقرار بحقّ البشر الطبيعي بالعيش والوجود.
(يُستخدم التوقيع حصرياً للهدف المذكور أعلاه)

%%your signature%%

1 signatures

Share this with your friends:

   


Latest Signatures
1 Mx. Federico Z. Apr 22, 2022